أنواع الفعل المضارع

ما هي أنواع الفعل المضارع؟ للفعل المضارع طريقتان في تقسيمه فالطريقة الاولى عن طريق الشكل وهي إما أن يكون صحيح الآخر وإمّا معتلّ الآخر, أو من الأفعال الخمسة وهي ان يكون آخر الفعل المضارع متصلا بالألف او الواو أو الياء، والطريقة الثانية في التقسيم هي من حيث البناء والإعراب وبحسب هذا التقسيم يوجد نوعان من الفعل المضارع ألا وهو: الفعل المضارع المعرب، والفعل المضارع المبني. الفعل المضارع المعرب هو الفعل المضارع الذي يتغيّر شكل آخره بسبب العوامل الداخلة عليه فيتغيّر موقعه في الكلام، فيُرفع بالضمة، ويُنصب بالفتحة ويجر بالكسرة، والفعل المضارع المبني وهو الذي لا يتغير شكل آخره .

مقالات للقراءة:

بحث عن خط الرقعة

أنواع الهمزات

ترتيب حروف الهجاء

أقسام الفعل في اللغة العربية

تُقسّمُ الأفعال في الُّلغة العربية إلى ثلاثةِ أقسام وهي: الفعل الماضي، والفعل المُضارع، والفعل الأمر؛ فالفعل الماضي هو الحَدَثُ الذي جرى في الماضي، والفعل الأمر هو الذي فيه أمر، وأمّا الفعلُ المُضارع فهو الذي سنتحدث عنه، هو الحَدثَ الحالي والمُستمر؛ أيّ حَدَثٌ يَجري الآن ولا يزال مستمراً.

الفعل المُضارع

هو ما يحدُثُ الآن ويقوم به الفاعل، ولا يزال مُستمراً في جريانه، والفعل المُضارع يبدأ بالحروف المَزيدة التي تأتي جميعها في كلمة (نأتي). مثالٌ على الفعل المُضارع: شَرِبَ؛ هذه الحروف الثّلاثة أصلية للفعل، وبتحويل هذا الفعل إلى مُضارع يكون التالي: نشربُ، أشربُ، تشربُ، يشربُ، والأصل بالفعل المُضارع أنْ يكون مُعرباً؛ أي أنْ يكون مَرفوعاً، وتَظهر الحركة على آخره باستثناء بعض الحالات.

انواع الفعل المضارع من حيث البناء والإعراب

الفعل المضارع المعرب

ينقسم الفعل المضارع المُعرب إلى ثلاثة أقسام، وهي: الفعل المضارع المرفوع هو الفعل الذي يأتي مرفوع بضمّة ظاهرة للفعل الصحيح وضمّة مقدّرة للمعتل آخره، إمّا للتعذر أو الثقل، وسبب مجيء الفعل المضارع مرفوع هو عدم سبقه بعامل نصب أو عامل جزم أيّ تجرده من أداة النصب أو الجزم.او ياتي منصوبا, او ياتي مجزوما كما سنفصل فيما يلي:

الفعل المضارع المرفوع:

 الضمة الظاهرة على آخره: نحو: “يجتهدُ الطالب في دراسته” فكلمة يجتهدُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. الضمة المقدرة إن كان معتل الآخر: للتعذر: نحو يسعى الطالب للنجاح، فكلمة يسعى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر للثقل: نحو يدعو الإسلام إلى العدل، فكلمة يدعو: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو للثقل. ثبوت النون في الأفعال الخمسة: نحو “أنتِ تصرخين”، فكلمة تصرخين: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة. 

  • يكون الفعل المضارع مرفوعا إذا لم يسبقه ناصب أو جازم بـ : 
  • – الضمة الظاهرة في الأفعال الصحيحة الآخر ( يكتبُ – يسألُ )
  • – الضمة المقدرة ويشمل ذلك الأفعال المعتلة المنتهية بالألف أو الواو أو الياء ( يخشى – يشكو – يبكي ) .
  • – ثبوت النون ويشمل ذلك الأفعال التي أسندت إلى ألف المثنى ( يستعدان ) ، أو واو الجماعة ( يجمعون ) ، أو ياء المخاطبة ( تقاومين ) . وتسمى بالأفعال الخمسة ( يذهبان – تذهبان – يذهبون – تذهبون – تذهبين ) .

الفعل المضارع المنصوب

  • يُنصب الفعل المضارع إذا دخلت عليه إحدى الحروف الناصبة، سبب مجيء الفعل المضارع منصوب هي ادوات النصب التي سبقتها، وهناك عدة أدوات للنصب، منها: الأدوات الظاهرة التي تنصب الفعل المضارع بنفسها، وهي: أن: هو حرف مصدري ونصب يدخل على الفعل المضارع فينصبه، نحو: أُريد أن أغادرَ، فكلمة أغادر: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه مسبوق بأن. لن: هو حرف نفي ونصب واستقبال يدخل على الفعل المضارع فينصبه، نحو: لن أسعى للصلح، فكلمة أسعى: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة للتعذر مسبوق بلن. كي: هو حرف مصدري ونصب واستقبال يدخل على الفعل المضارع فينصبه، نحو: اجتهد في الجامعة كي أنجح: فكلمة أنجحَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره مسبوق بكي. إذن: هو حرف جواب وجزاء واستقبال ونصب، تدخل على الفعل المضارع فتنصبها، نحو: سأقول خبر مفرح، إذن أنتظر فكلمة أنتظر: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره مسبوق بإذن. الأدوات التي ينصب الفعل بعدها بأن المضمرة وجوبًا، وهي: لام الجحود: لام الجر المكسورة تقع بعد كون منفي، نحو: “ما كان المؤمن ليكذبَ”، فكلمة يكذب: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة وجوبا بعد لام الجحود وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. فاء السببية: تفيد أن ما قبلها سبب لما بعدها، نحو: لا تتسرع فتندم، فكلمة تندم: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة وجوبا بعد فاء السببية وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. واو المعية: تفيد حصول ما قبلها مع ما بعدها، نحو، لا تشرب فتضحك، فكلمة تضحك: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة وجوبا بعد واو المعية وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • الأدوات التي ينصب الفعل بعدها بأن المضمرة جوازًا، وهي: لام التعليل: ما بعدها علة لما قبلها وتأتي بمعنى كي، نحو: أدرس لتنجح أي أدرس كي تنجح، فكلمة تنجح هنا: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة جوازا بعد لام التعليل وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. لام الجحود: لام مكسورة بكون عام منفي تدخل على الفعل المضارع فتنصبه، نحو: ما كان المؤمن ليكذب، فكلمة يكذبَ: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة جوازا بعد لام الجحود وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

الفعل المضارع المجزوم

هو الفعل المضارع المسبوق بأداة من أدوات الجزم وهذا سبب مجيء المضارع مجزوم، إما يُجزم بالسكون إن كان صحيح الآخر، أو حذف النون إن كان من الأفعال الخمسة، أو حذف حرف العلة إن كان معتل الآخر، ومن أدوات الجزم: أدوات تجزم فعلًا واحدًا: لم: حرف يفيد النفي والجزم ويحول الزمن الحاضر إلى الزمن الماضي، نحو: لم يلعب أخي بالكرة، فكلمة يلعب: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون. لمّا: حرف يفيد النفي والجزم ويحول الزمن المضارع إلى الزمن الماضي، نحو: ذهب ولمّا يعود، فكلمة يعود: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون. لام الأمر: حرف دال على الأمر ويسمى لام الطلب، نحو: لنتحدث غدا، فكلمة نتحدث: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون. لا الناهية: حرف دال على النهي ويسمى لا الطلب، نحو: لا تقصر في صلاتك، فكلمة تقصر: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون. أدوات تجزم فعلين: إن: حرف شرط جازم مبني على السكون، نحو: إن تذاكر تنجح. مَنْ: اسم شرط جازم الدال على العاقل يُعرب إما في محل رفع مبتدأ، نحو: من يتقِ الله يكسب رضا الله، وإما مفعول به إن كان فعل متعدي، نحو: من تحترم يحترمك. متى، وأيان: أسماء شرط جازمة تشير للزمان وتعرب في محل نصب مفعول به، نحو: متى يأتِ الشتاء فنفرح، أيان يحل الربيع نذهب. كيفما: اسم جازم تدل على الحال أي أن إعرابها في محل نصب حال، نحو: كيفما تعامل الآخرين يعاملونك. أي: أداة شرط جازمة، نحو: أي معلمة ملتزمة تنال شرف الامتياز. حيثما: أسماء جازمة تدل على المكان، نحو: حيثما تسقي الزرع تخضب الأرض. إذ ما: حرف شرط جازم، نحو: إذ ما تعمل خير تلقاه.

الفعل المضارع المبني

 الفعل المضارع المبني هو الفعل المضارع الذي يُبنى على السكون أو الفتح وذلك بعد اتصاله بنون النسوة ونون التوكيد، وعلامته أن يدلّ على الحاضر والمستقبل وأن يقبل دخول لم عليه. الفعل المضارع المبني على السكون يبنى الفعل المضارع على السكون عند اتصاله بنون النسوة، وهذا سبب مجيء المضارع مبني، نحو: الطالبات يعالجن المرضى، فكلمة يعالجن إعرابها فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة. الفعل المضارع المبني على الفتح يُبنى الفعل المضارع على الفتح إذا اتصل به نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة، بشرط أن تتصل اتصالًا مباشرًا فلا يفصل بينها وبين الفعل، وهذا سبب مجيء المضارع مبني، نحو: والله لأحافظنَّ على نظافة مدرستي، فكلمة لأحافظن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة. نون التوكيد الخفيفة: يلعبَنْ. نون التوكيد الثقيلة: يلعبَنَّ.

  •  يبنى الفعل المضارِع على السكون إذا اتصلت به نون النسوة مثال : يكتبنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل .
  • يبنى على الفتح إذا اتصلت به نونا التوكيد الخفيفة أو الثقيلة بشرط أن تكونا مباشرتين أي لا يفصل بينها وبينه فاصل مثال : يكتبَنْ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة المباشرة والنون حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
  • يكتبنَّ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والنون حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
  • أما إذا لم تكن نون التوكيد مباشرة لوجود فاصل بينها وبين الفعل المضارِع مثل ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة مع النون التي هي علامة الرفع في الأفعال الخمسة ، فإنه يكون حينئذ معربا مثل ( تكتبان ) .
  • إذا أردت تأكيده صار ( تكتبانِنَّ ) . ومعنى ذلك أنه اجتمع ثلاث نونات : النون الأولى هي علامة رفع الفعل المضارِع ونون التوكيد الثقيلة التي تتكون من نونين : الأولى ساكنة والثانية متحركة . ووجود حرف مكرر ثلاث مرات يعد ثقيلا في اللغة العربية . لذلك حذفوا النون الأولى التي هي نون الرفع وحركوا نون التوكيد بالكسر فصار الفعل ( تكتبانِّ ) .

 تمارين على أنواع الفعل المضارع

 فيما يأتي تمارين مُوضّحة لأنواع الفعل المضارع وتشكيله بالحركة المناسبة وإعرابه:

  •  لن تنجح حتى تذاكر تذاكر معرب منصوب الطبيبات يعالجن المرضى يعالجن مبني لاتصاله بنون النسوة 
  • يكتب الطالب الدرس يكتبُ معرب مرفوع لا تتهاون بدرسك تتهاون معرب مجزوم 
  • لا تكتمن الحق تكتمن مبني لاتصاله بنون التوكيد لا تتكبر على من حولك تتكبر معرب مجزوم 
  • الطالب يذاكر دروسه يذاكرُ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
  • ذاكر كي تنجح تنجحَ منصوب بأداة النصب كي. 
  • لا تصاحب الخبيث تصاحبْ مجزوم بالسكون لاتصاله بلا الناهية الطالبات يذاكرن الدروس يذاكرْن مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة 
  • لن نبكي على ما فات نبكيَ منصوب بالفتحة المقدرة والله لأفعلن ما يُطلب مني لأفعلن مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد
  • يتفوق الطالب في دروسه: يتفوقُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
  • المعلمان يستعدان للمدرسة: يستعدان: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • لن أقول السر: أقولَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لاتصاله بأداة النصب لن. 
  • اجتهد كي تنجح: تنجح: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لاتصاله بأداة النصب كي. 
  • لن أتوانى على فعل الخير: أتوانى: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر. 
  • لم تدرس دروسها: تدرسْ: فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره. 
  • الطالبات يكتبن الواجب: يكتبْن: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة.

تقسيم الفعل المضارع بالنظر الى آخر حرف منه

الفعل المضارع الصحيح الآخر

الفعل المضارع الصحيح الآخر أي أن ينتهي الفعل المضارع بحرف صحيح، ولا ينتهي بأحرف العلة وهي: الألف، والياء، والواو، ويتم إعرابه وتصريفه بالضمة الظاهرة إذا كان مرفوعا، و بالفتحة الظاهرة إذا كان منصوبا، و بالسكون الظاهر على آخره إذا كان مجزوما، ومثال على ذلك: أنا أشرب اللبن. لا تشارك رباب في المسرحية. لن تذهب إلى الملعب. لم أفهم الدرس., لا بُدّ من الإشارة إلى أنَّ حروفَ النّصب هي: أن، لن، كي، لام التعليل، وحروف الجزم هي: لمْ ، لا الناهية ، لام الأمر ، وعلامة إعراب الفعلِ المُضارع صحيح الآخر هي الرّفع بالضمة، والنّصب بالفتحة، والجزمُ بالسّكون.

الفعل المضارع المعتل الآخر

الفعل المضارع المعتل الآخر أي ينتهي كما ذكرنا بأحد حروف العلة، وهي: الألف، والواو، والياء، وعلامة إعراب الفعل المضارع المعتل الآخر هي أن يرفع بالضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر، والضمة المقدرة على الواو والياء منعا من ظهورها الثقل؛ أي صعوبة اللفظ، وأن ينصب بالفتحة الظاهرة على آخر الياء والواو؛ أي تظهر الفتحة، وينصب بالفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر، وأن يجزم بحذف حرف العلة من آخره أمثلة على ذلك: لن ندعو من دونه أحد. يهدي الله لنوره من يشاء.

الفعل المضارع من الأفعال الخمسة

الفعل المضارع من الأفعال الخمسة وهي الأفعال المضارعة، والتي تتصل بآخرها ألف الاثنين، أو واو الجماعة، او ياء المخاطبة. علامة إعراب الأفعال الخمسة هي أن ترفع بثبوت النون، وتنصب وتجر بحذف حرف النون من آخره. مثال على الأفعال الخمسة: الفعل ذهب، منه يذهبان، تذهبان، يذهبون، تذهبون، تذهبين. أمثلة: يذهبون في زيارة خاصة،

علامات الفعل المضارع

هناك بعض العلامات التي تشير إلى وجود الفعل المضارع كالآتي:

  • دخول الهمزة في أوله ( أكتبُ – أعلمُ )
  • النون ( نضرب – نأكل )
  • الياء ( يكتب – يقرأ )
  • التاء ( تحسب – تجلس )
  • لم ( لم يكن – لم يدركوا )
  • لن ( لن يقدر – لن يقبل )
  • السين ( سنزيد – سيذهب )
  • سوف ( سوف يحاسب – سوف يدرك )

لماذا سمي الفعل المضارع بهذا الاسم ؟

  • سمي الفعل مضارعا لأنه يضارع الاسم في الإعراب أي يشبهه ( المضارعة : المشابهة ) . فالاسم معرب ونقول في إعرابه : مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره أو منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
  • وكذلك فهو معرب ونقول في إعرابه : – مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره أو منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
  • يختلف الفعل المضارع عن الاسم في حالة الجر . فالاسم يكون مجرورا إذا سبق بحرف جر بينما المضارع لا يجر إلا إذا كان في تأويل مصدر كأن تقول :  ذهبتُ لأعملَ . التقدير : ذهبتُ للعملِ .

في الختام, فإن معرفة قواعد اللغة العربية من الأمور البالغة الأهمية لكل مسلم, فقواعد اللغة العربية هي التي تعطينا مواقع كل كلمة فتبين لنا معناها وكلما تغير موقع اعراب اي كلمة تتغير معها معنى الجملة, فلذلك من الواجب معرفة اللغة العربية بشكل جيد, ومعرفة قواعدها بشكل كبير حتى نستطيع فهم المراد من الجمل, لأن اللغة العربية هي لغة القرآن, ولغة التشريع الإسلامي , فعدم المعرفة بها قد يكون سببا في اضاعة التشريع الاسلامي .

Check Also

أفضل عشر كتب في الطب

تعتبر مهنة الطب من أقدم المهن على الأرض, فوجود الأمراض ومحاولة علاجها أمر قديم ظهر …